المُلوخية


الملوخية وما أدراك ماهى!
حقيقة هى أكلة عبثية،
ماذا لو أتينا بورق السبانخ وخرطناه ووضعنا عليه شوربة،
أو حتى ورق الشجر…ماذا سيكون؟!
طعم مختلف…لكن النهاية حاجات خضرا بتعوم فى شوربة!
 
يقال أن الفراعنة أول من أكلوها،
تحديداً الهكسوس أجبروهم على هذا معتقدين سميتها!
وبما إن معدة المصرى تهضم الزلط فلم تؤثر فيهم بل استحسونها!
 
أما الحاكم بأمرالله فمنعها من ضمن أشياء آخرى،
وبالبحث فى جوجل يبطل كل العجب!
حيث ذكر البعض أن للملوخية فوائد عظيمة، ملين ومهدئ لأغشية المعدة
وللأعصاب-أشهد الله لم أكلها مرة إلا وجالى تلبك معوى-وإذا أردت
المزيد عليك بالموسوعة الوكيبيدية فهى تساعدك على تخلص من أمراض
 لا حصر لها!
ولهذا تحدث البعض أن أصل الكلمة هى ملوكية!
 
أما ما لفت انتباهى أنها مهدئ للأعصاب ومزيل للإكتئاب،
حيث تفرز مواد تساعد الجسم على إفراز هرمون السيرتونين!
لذلك هى أشهر أكلة فى مصر، نعشقها عشق خاص،
يعشقها الرجال التقليديون ويجب على النساء اتقانها،
مع عدة غمزات وشهقات!
فى لسان العرب،
  مُلوخاً ومَلاخة وهو مَليخٌ: جفر عن الضراب: إِذا ضرب الفحل الناقة فلم يلقحها، فهو مَليخ!
هذا ولله الأمر من قبل ومن بعد شفاكم الله وشفانا!
Advertisements

فكرة واحدة على ”المُلوخية

انقدنى ولا تبالى

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s